• نقابة المحامين في طرابلس - لبنان

النقيب المراد سلّم لجنة السجون خارطة الطريق التي تسلمها من الوزيرة الحسن

ترأس نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد، إجتماعاً للجنة السجون في نقابة المحامين في طرابلس، بحضور عضوي مجلس النقابة الأستاذين : يوسف الدويهي، باسكال أيوب، ومقرر اللجنة محمد صبلوح، وأعضاء اللجنة الأساتذة : زياد عجاج، حافظ بكور، ديانا شحادة، الهام الحواط، رنا نافع، مايا صافي، هنادي حسن، سماح عيسى، نسرين كحيل، زينب جعفر، سيرين الرافعي، ندى البدوي نجار، فاطمة عطرشان، رانية الجمل، إليان فينيانوس، فراس الشيخ، ميرال عياد، حسن خالد، سلام دكرمنجي، لمياء عوض، سوسن خضر، هلال كنج باشا، ايلينا الحلو، سامية بحري، جنى الحسن، ميرفت شندب، وذلك في دار النقابة في طرابلس.

وكان للنقيب المراد كلمةً قال فيها :" لقد رفعنا السقف عالياً في موضوع السجون، حتى تكون نقابة المحامين موجودة بقوةٍ في هذا العمل التطوعي والإنساني ،وقد كانت لفتةً جميلةً من وزيرة الداخلية ريّا الحسن، التي شاركتنا في إطلاق خطة إصلاح السجون في الشمال، وسلمتنا خارطة الطريق المُعدة من قبل وزارة الداخلية بالنسبة للسجون ".

وشكر النقيب المراد أعضاء اللجنة على حماسهم وإندفاعهم قائلاً:" لقد أصبحتم اليوم أمام المجهر، وأصبحتم مسؤولين أمام الرأي العام على متابعة تنفيذ هذه الخطة، وأي تقصيرٍ أو تلكؤٍ سوف يُحسب علينا جميعاً، فأنتم اليوم أمام تحدٍّ وإمتحانٍ كبير، وسوف نُثبت معاً للمعنيين والمستهدفين والرأي العام، أنّ نقابة المحامين جادةٌ في هذا الموضوع، ونُطل من خلالكم بين فترةٍ وأخرى، لنقول ماذا قدمنا، فالمصداقية مطلوبة، والأهم من الكلام والوعود، هو العمل على تنفيذ هذه الوعود ".

ختاماً، سلّم النقيب المراد التقرير للجنة السجون، لمناقشته ومقاربته مع الخطة الموضوعة من قبل اللجنة، للتعاون مع وزارة الداخلية على حلّ النقاط المشتركة.

ثم تابع أعضاء اللجنة فرز الملفات، على أن يُتابع الفرز في جلسةٍ أخيرة للمباشرة في العمل.