• نقابة المحامين في طرابلس - لبنان

النقيب المراد مستقبلاً رئيسة معهد IMGH المتخصص بالوساطة والتحكيم في باريس

استقبل نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد، الدكتورة ميشال غيوم رئيسة معهد IMGH المتخصص بالوساطة والتحكيم في باريس ، والأستاذة في القانون الدولي والوسائل البديلة لحلّ النزاعات في الجامعة اللبنانية المحكم الدولي الدكتورة ماري لين كرم، والمحاضر في القانون البيئي في الجامعة اللبنانية الدكتور عامر طرّاف، والأستاذة فايزة المقدم، في زيارةٍ تعارفية بحضور مفوض قصر العدل في طرابلس الأستاذ بلال هرموش، وأعضاء الهيئة الإدارية في مركز الوساطة والتحكيم الأساتذة: ميرنا دعبول، هانيا إيعالي، وشوكت حوّلا، ومدير مركز المعونة القضائية والمساعدة القانونية في نقابة المحامين الأستاذ فهمي كرامي، والأستاذين: لينا السحمراني وهاني المرعبي، وذلك في دار النقابة في طرابلس.

بدايةً عرّفت الدكتورة غيّوم عن نفسها، وعن المركز وعن دورها في إدخال وتعديل مفاهيم الوساطة والتحكيم في الإتحاد الأوروبي، معربةً عن سعادتها بتواجدها في لبنان، وعن شكرها للنقيب المراد على فتح باب التعارف لبحث أي تعاون ممكن بين المعهد الذي تُديره والنقابة.

بدوره النقيب المراد رحّب بالحضور قائلاً:" يُشرفنا كنقيبٍ ونقابة المحامين في طرابلس بإستقبال الدكتورة غيّون لما تحمله من قيمٍ ومن مواقعها المختلفة على المستوى الحقوقي بشكلٍ عام، وعلى مستوى الإختصاص الذي تُمثله كمديرة لمعهد المتخصص في الوساطة والتحكيم الدوليين ".

وأكدّ النقيب المراد أن نقابة المحامين في طرابلس منفتحةٌ على الجميع، ومستعدةٌ لأي تعاون من شأنه أن يساعد على التطوير والحداثة والتخصص، كما تحدث عن تفعيل إطلاق مركز الوساطة والتحكيم في نقابة المحامين في طرابلس، وعن بعض الخطط المنوي تنفيذها لنشر ثقافة الوساطة في لبنان وتشجيع المواطن اللبناني على اللجوء اليها كحلٍّ بديل للمنازعات.

ثم كان نقاش وحوار حول المعايير الصحيحة للوساطة وعن كيفية نشر هذه الثقافة عبر دوراتٍ تدريبةٍ مكثفة، وعن التعاون المحتمل فيما بين المعهد والنقابة ، والذي من شأنه أن يُساهم في إضافاتٍ للمركز .

وفي ختام الإجتماع تم الإتفاق على تحضير مسودة تعاون، تُعرض على الهيئة الإدارية لمركز الوساطة والتحكيم، لدراستها وبحث كيفية إجراء تعاون لوجيستي لمسار عملٍ صحيحٍ في الوساطة .